آيات من الكتاب
أَنَا أَنَا الرَّبُّ، وَلَيْسَ غَيْرِي مُخَلِّصٌ | أَنْتُمْ نُورُ الْعَالَمِ |
19/08/2017 - 08:42:31 am
من مواعظ القديس باقيانس الأسقف في المعموديّة

من مواعظ القديس باقيانس الأسقف في المعموديّة

مَن مِثلُك يا الله يزيل الخطايا

 (رقم 6-7: PL 13، 1093-1094)

"فكما حَمَلْنا صُورةَ الإنسانِ الأرضيِّ

لِنحمِلْ صورةَ الإنسانِ الآخَرِ الذي هو من السَّماءِ.

لأنَّ الإنسانَ الأوّلَ من التُّرابِ فهو أرضيٌّ،

والإنسانَ الآخَرَ من السَّماءِ فهو سماويٌّ" (ر. ١ قورنتس ١٥: ٤٧-٤٩).

إن فعَلْنا هذا، أيُّها الأحبَّاء، فلن نموتَ بعدَ الآن.

وإنْ تَحلَّلَ جسدُنا، سنحيا في المسيح، كما قال هو:

"مَن آمَنَ بِي، وَإن مَاتَ، سَيَحيَا" (يوحنا ١١: ٢٥).

نحن متيقِّنون، بشهادةِ الربِّ،

أنَّ إبراهيمَ وإسحاقَ ويعقوبَ وجميعَ قدِّيسِي الله هم أحياء.

إيَّاهم عَنَى الربُّ لمّا قال: "هؤلاء جميعًا أحياء.

لأنَّ الله إلهُ أحياء، وليس إلهَ أموات" (ر. متى ٢٢: ٣٢).

وقالَ الرَّسولُ عن نفسِه: "الحَيَاةُ عِندِي هِيَ المَسِيحُ، وَالمَوتُ رِبحٌ.

لي رَغبَةٌ فِي الرَّحِيلِ لأكُونَ مَعَ المَسِيحِ" (فيلبي ١: ٢١-٢٣).

وقالَ أيضًا: "مَا دُمْنَا فِي هَذَا الجَسَدِ، نَحنُ فِي هُجرَةٍ عَنِ الرَّبِّ،

لأنَّنَا نَسِيرُ فِي الإيمَانِ لا فِي العَيَانِ" (٢ قورنتس ٥: ٦).

هذا ما نؤمنُ به، أيُّها الإخوةُ الأحبّاء.

واسمعوا أيضًا هذه الآية: "إذَا كَانَ رَجَاؤنَا مَقصُورًا عَلَى هَذِهِ الحَيَاةِ،

فَنَحنُ أحَقُّ جَمِيعِ النَّاسِ بِأن يُرثَى لَهُم" (١ قورنتس ١٥: ١٩).

أنتم ترَوْن أنَّ حياةَ هذا الدَّهرِ

هي نفسُها لنا كما وللحيوانِ والوحشِ والطَّيرِ،

وقد تكونُ هذه الحياةُ طولَ حياتِنا أو أطولَ.

ما هو خاصٌّ بالإنسانِ هو ما وهبَه إيّاه المسيحُ بروحِه،

أي الحياةُ الأبديّة، وعلى شرطِ ألا نخطأَ بعدُ.

لأنّنا بالخطيئةِ نَجنِي الموتَ وبالفضيلةِ نتجنَّبُه.

تُفقَدُ الحياةُ بالخطيئة، وبالفضيلةِ تَبقى.

"لأنَّ أجرَةَ الخَطِيئَةِ هِيَ المَوتُ،

وَأمَّا هِبَةُ اللهِ فَهِيَ الحَيَاةُ الأبَدِيَّةُ فِي يَسُوعَ المَسِيحِ رَبِّنَا" (روما ٦: ٢٣).

هذا هو، هذا هو الذي فدانا، فغفرَ لنا جميعَ خطايانا،

كما قالَ الرَّسول: "محا ما كانَ علينا من صَكِّ المَعصِيةِ.

وأزالَ هذا الحاجزَ مسمِّرًا إيَاه على الصَّليب.

وتجرَّدَ من جسدِه، وخلعَ أصحابَ السُّلطانِ

منتصرًا عليهم في ذاتِه" (ر. قولسي ٢: ١٣-١٥).

وحرَّرَ الأسرى وحلَّ قيودَنا، كما قالَ داود:  

"الرَّبُّ يُنهِضُ الرَّازِحِيَن،

الرَّبُّ يَحُلُّ قُيُوَد الأسرَى،

الرَّبُّ يَفتَحُ عُيُونَ العُميَانِ". (مزمور ١٤٥: ٧-٨).

وقالَ أيضًا: "لَقَد حَلَلْتَ قُيُودِي، فَلَكَ أذبَحُ ذَبِيحَةَ الحَمدِ" (مزمور ١١٥: ١٦-١٧).

حُلِلْنا من قيودِنا لمَّا جِئْنا إلى سرِّ المعموديِّةِ لننالَ وَسمَ المسيح،

وبقوَّةِ اسمِه وبدمِه حُرِّرْنا.

أيُّها الأحبّاء، مرَّةً واحدة نعتمدُ، ومرَّةً واحدة نُحَرَّرُ.

ومرَّةً واحدة نُقبَلُ في ملكوتِ الخلودِ ومرَّةً واحدةً ننالُ السَّعادة،

"وطُوبَى لِمَن مَعصِيَتُهُ غُفِرَتْ، وَخَطِيئَتُهُ سُتِرَتْ" (مزمور ٣١: ١).

فتمسَّكوا بقوَّةٍ بما قَبِلْتم،

وحافظوا عليه بسرور،

ولا تعودوا إلى الخطيئةِ بعدُ.

احفظوا أنفسَكم ليومِ الرَّبِّ طاهرِين من غيرِ عيبٍ.

الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : ادارة الموقع تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.
تصويت
Copyright © dmgmorg.net 2012-2017 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع دير الملاك جبرائيل
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت