آيات من الكتاب
أَنَا أَنَا الرَّبُّ، وَلَيْسَ غَيْرِي مُخَلِّصٌ | أَنْتُمْ نُورُ الْعَالَمِ |
18/08/2017 - 08:47:49 am
عشر كلمات للبابا يوحنا بولس الثاني لا بد من حفظها!
كيفين بوكو فيكتوار/أليتيا         أغسطس 17, 2017

عشر كلمات للبابا يوحنا بولس الثاني لا بد من حفظها!

كيفين بوكو فيكتوار/أليتيا         أغسطس 17, 2017

يوحنا بولس الثاني، مؤسس أيام الشبيبة العالمية سنة 1984،

طبع الأذهان بصفته البابا الذي كان يهتم بالشبيبة.

والإثبات على ذلك موجود في عشر كلمات له.

كان يروق ليوحنا بولس الثاني القول: “الشباب بأنفسهم هم الذين ابتكروا أيام الشبيبة العالمية”.

مع ذلك، حرص البابا منذ انتخابه على تعبئة الشباب ليجعلهم قوة للكنيسة.

ومن خلال احتفاله بعشرة أيام للشبيبة في الفاتيكان وباريس وتورونتو ومانيلا،

نجح يوحنا بولس الثاني في فرض نفسه طوال حبريته كبابا الشباب.

والدليل على ذلك في هذه الكلمات العشر الرائعة:

”أود مخاطبة الشباب، أنتم مستقبل العالم، رجاء الكنيسة، أنتم رجائي. “  

روما، 22 أكتوبر 1978

”فكروا جيداً، أنتم الشباب الذين تبلغون تحديداً السنّ

  التي يحرص فيها الإنسان كثيراً على أن يكون جميلاً ليروق للآخرين!

  ينبغي على الشاب والشابة أن يكونا جميلين، أولاً وبخاصة من الداخل.

  من دون هذا الجمال الداخلي، لن تجعل كافة الجهود الأخرى

  الموجهة فقط نحو الجسد - لا منه ولا منها - شخصاً جميلاً حقاً “.

روما، 22 نوفمبر 1978

بكل ثقتي ومحبتي، أدعو شباب فرنسا

إلى رفع رؤوسهم والسير معاً على هذه الدرب، واضعين أيديهم بيد الرب.

”أيتها الشابة، انهضي! أيها الشاب، انهض!.

باريس، الأول من يونيو 1980

 

”أنا مقتنع بأنكم، مثل جميع الشباب المعاصرين تقريباً،

  قلقون حيال تلوث الهواء والبحر، وأنكم حريصون على مسألة البيئة.

  أنتم مصدومون بسبب سوء استخدام خيرات الأرض والإتلاف التدريجي للبيئة.

  وأنتم على حقّ.

  لا بد من القيام بعمل منسّق ومسؤول قبل أن تلحق بكوكبنا أضرارٌ غير قابلة للإصلاح.

  ولكن، أيها الشباب الأعزاء، هناك أيضاً تلوث في الأفكار والعادات قد يؤدي إلى دمار الإنسان.

 هذا التلوث هو الخطيئة.

  من هنا، يلد الكذب“.

سانتياغو دي كومبوستيلا، 19 أغسطس 1989

”أيها الشباب الأعزاء، المسيح هو رجاؤنا؛ هو فرحنا.

  خلال الأيام المقبلة، افتحوا قلوبكم وعقلكم للمسيح.

  أنتم جزء من الكنيسة التي تريد أن تكشف لكم درب الخلاص وطريق السعادة.

  أدعوكم إلى السماح للرب بإرشادكم والسير سوياً معه“.  

باريس، 21 أغسطس 1997

”أيها الشباب الأعزاء، كونوا قديسين لأن نقص القداسة هو ما يجعل العالم حزيناً!

إن القديسين الذين تستلهمون منهم لا يزالون فاتنين بشكل استثنائي لأنهم كرسوا بلا كللٍ حياتهم للمسيح.

وعن غير قصدٍ، أنشأوا أسلوباً إنجيلياً ”ثورياً“

لا يزال حتى يومنا هذا يفتن العديد من الشباب، وليس الشباب حصراً“.

كاستل غاندولفو، 18 أغسطس 2001

”أيها الشباب الأعزاء، تفهمون جيداً أننا لسنا ”ملح الأرض“ و”نور العالم“

إلا إذا كانت لدينا نزعة إلى القداسة.

كم أودّ ألا يغيب أبداً عن حياتكم هذا المثال الروحي السامي!

فالبشرية في الألفية الثالثة بحاجة إلى شباب أقوياء في الإيمان وأسخياء في خدمة إخوتهم.

إنها تحتاج إلى شباب يحبّون المسيح وإنجيله“.

كاستل غاندولفو، 19 أغسطس 2001

 

”يا شباب الألفية الجديدة، أحسنوا استخدام حريتكم!

لا تبدّدوا الكرامة العظيمة التي أُعطيت لكم كأبناء الله!

اخضعوا فقط للمسيح الذي يريد لكم الخير والفرح الحقيقي (مت 23: 8، 10)؛

له هو الذي يريد أن تكونوا رجالاً ونساءً بمنتهى السعادة والاكتمال!.

روما، 21 مارس 2002

 

”أيها الشباب الأعزاء، تقبّلوا أن أوكل إليكم رجائي:

يجب أن تكونوا هؤلاء البناة. أنتم رجال ونساء الغد؛

في قلوبكم وفي أيديكم، يوجد المستقبل.

وإليكم يوكل الله المهمة الصعبة

وإنما المحمسة التي تقوم على التعاون معه لبناء حضارة الحب“.

تورونتو، 27 يوليو 2002

”لو لم أتعلّم في السابق أن أعيش برفقتكم - ولكن نسيانها مستحيل بالنسبة لي ،

لو لم أتعلّم معنى الشباب ومدى صعوبته وجماله في آن معاً،

ما كنت سأقدر على فعل شيء على الأرجح،

وما كان أحدٌ في أي مكان سيشدّني بردائي قائلاً لي: تعال، ابقَ معنا“!.

يوحنا بولس الثاني، ”كتاب تأملاتي“.

الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : ادارة الموقع تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.
تصويت
Copyright © dmgmorg.net 2012-2017 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع دير الملاك جبرائيل
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت