آيات من الكتاب
أَنَا أَنَا الرَّبُّ، وَلَيْسَ غَيْرِي مُخَلِّصٌ | أَنْتُمْ نُورُ الْعَالَمِ |
19/03/2014 - 08:54:59 pm
فمَن رَفَعَ نَفَسَه وُضِع، ومن وَضَع نَفسَه رُفِع

"فمَن رَفَعَ نَفَسَه وُضِع، ومن وَضَع نَفسَه رُفِع"

تعليق على إنجيل الثلاثاء الثاني من الزمن الأربعينيّ

الطوباويّة تيريزيا الكالكوتيّة (1910-1997)، مؤسّسة راهبات مرسلات المحبّة

"ما من حبّ أعظم"

لا أعتقد بأنه يوجد أحدٌ بحاجةِ إلى العون وإلى نعمة الله أكثر مني.

أشعر أحيانًا بأنني عاجزة وضعيفة جدًا.

لذلك، أظنّ أنّ الله يعمل من خلالي.

وبما أنه لا يمكنني الاعتماد على قواي الشّخصية،

فأنا أصبو إليه أربعًا وعشرين ساعة على أربعٍ وعشرين.

ولو كان اليوم يحوي ساعاتٍ أكثر

فأنا سأكون بحاجةٍ إلى مساعدته ونعمته في كل تلك الساعات.

علينا كلنا أن نتشبّث بالله من خلال الصلاة.

إنّ سرّي هو بسيط جدًا: فأنا أصلّي.

ومن خلال الصلاة، أعيش بحالة من الحب مع الرّب يسوع المسيح.

فقد فهمت أنّ الصلاة هي محبة...

إنّ الناس يعانون الجوع إلى كلمة الله

التي تمنحهم السلام والوحدة ومن ثمّ الفرح.

غير أنّه ليس بإمكاننا أن نعطي ما لا نملكه.

لذا علينا أن نُعمِّق حياة الصلاة لدينا.

كُن صادقًا في صلواتك.

إنّ الصدق هو التواضع

ولا يمكننا أن نصبح متواضعين إلاّ إذا تقبّلنا الإهانات الموجّهة إلينا.

كلّ ما قيل عن التواضع لن يكفي لكي يعلّمك.

لا نتعلّم التواضع إلاّ من خلال تقبّل الإهانات الموجّهة إلينا،

وإنّك لسوف تتلقى الإهانات طيلة أيام حياتك.

إنّ أكبر الإهانات هي عندما نعلم أننا لسنا بشيء؛

هذا ما نتعلّمه عندما نلتقي بالله وجهًا لوجه في الصلاة.

غالبًا ما تكون نظرةٌ عميقة ووطيدة

نحو الرّب يسوع المسيح من أفضل الصلوات.

أنا أنظر إليه وهو ينظر إليّ.

عندما نلتقي بالله وجهًا لوجه،

لا يمكن إلاّ أن نعلم بأننا لسنا بشيء ولا نملك شيئًا.

الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : ادارة الموقع تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.
تصويت
Copyright © dmgmorg.net 2012-2019 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع دير الملاك جبرائيل
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت