آيات من الكتاب
أَنَا أَنَا الرَّبُّ، وَلَيْسَ غَيْرِي مُخَلِّصٌ | أَنْتُمْ نُورُ الْعَالَمِ |
19/03/2014 - 08:51:42 pm
فإذا لم تُؤمِنوا بِأَنِّي أَنا هو تَموتون في خَطاياكم

"فإذا لم تُؤمِنوا بِأَنِّي أَنا هو تَموتون في خَطاياكم"

تعليق على إنجيل الاثنين الثالث من الصوم الكبير

القدّيس أوغسطينُس (430 - 354)، أسقف هيبّونا (إفريقيا الشماليّة) وملفان الكنيسة

عظات عن إنجيل القدّيس يوحنّا

أخذَ الرّب يسوع المسيح الموت، وعلّقَه على الصليب،

فتحرَّرَ البشر الفانون من الموت.

ما حصلَ رمزيًّا في الماضي، استعاده الربّ حين قالَ:

"وكما رَفَعَ مُوسى الحَيَّةَ في البَرِّيَّة فكذلِكَ يَجِبُ أَن يُرفَعَ ابنُ الإِنسان" (يو3: 14).

إنّه سرّ عميق!...

لقد أمرَ الربّ موسى أن يصنعَ حيّة نحاسيّة،

ويجعلَها على سارية في وسط الصحراء

ويحذِّرَ شعب إسرائيل من أنّه لو تعرّضَ أحدٌ للدغة حيّة،

عليه أن ينظرَ إلى الحيّة المرفوعة على السارية.

فكانوا ينظرون إلى الحيّة ويشفون (را 21: 6-9).

إلامَ ترمزُ الحيّات التي تلسَع؟

إلى الخطايا التي تأتي من الجسد الفاني.

وما هي الحيّة التي رُفِعَت؟

إنّه موت الربّ على الصليب.

في الواقع، كون الموت أتى من الحيّة (تك 3)،

فقد رُمِزَ إليه برسم حيّة.

لدغة الحيّة تعطي الموت؛ أما موت الربّ، فهو يعطي الحياة.

فماذا نقول؟

لكيلا يعودَ للموت أيّ سلطان، ننظرُ إلى الموت.

لكن موت مَن؟

موت الحياة، إذا أمكن الحديث عن موت الحياة، إنّه تعبير مدهش.

هل سأتردّد في قول ما فعلَه للربّ من أجلي؟

أليس الرّب يسوع المسيح هو الحياة؟

رغم ذلك، صُلِبَ المسيح.

أليس الرّب يسوع المسيح هو الحياة؟

رغم ذلك، ماتَ المسيح.

وفي موت الرّب يسوع المسيح، لاقى الموتُ الموتَ...؛

ابتلعَ ملءُ الحياة الموتَ، فدُفِنَ الموتُ في جسد المسيح.

هذا ما سنقولُه في القيامة، حين ننشدُ مُنتصرين:

"فأَينَ يا مَوتُ نَصْرُكَ؟ وأَينَ يا مَوتُ شَوكَتُكَ؟" (1كور15: 55).


الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : ادارة الموقع تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.
تصويت
Copyright © dmgmorg.net 2012-2019 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع دير الملاك جبرائيل
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت