آيات من الكتاب
أَنَا أَنَا الرَّبُّ، وَلَيْسَ غَيْرِي مُخَلِّصٌ | أَنْتُمْ نُورُ الْعَالَمِ |
22/02/2014 - 03:45:32 pm
شظايا غيرُ مرغوبٍ بها

 

شظايا غيرُ مرغوبٍ بها

jespro

"تخلّص من الشظايا الّتي لا تريدها!" هذه هي النصيحة الذهبيّة

الّتي وُجّهت إليّ عندما بدأتُ تعلّمَ النحت على الخشب،

بينما كانت يداي لا تعرفان أيَّ شيءٍ عن هذه الحرفة.

إذ يعمل النحّات على قطعته من الخارج.

لكنّ الله وحده يستطيع أن ينحت من الداخل،

وهو لا يكترث للشكل الخارجيّ،

فهو يبدأ في الحفر عميقًا في قلوبنا،

ويعمل طيلة مسيرة حياتنا لينجز تحفته الفنيّة،

وإن ترجمنا ما ورد في الرسالة إلى أهل أفسس حرفيًّا من اليونانيّة،

يتبيّن لنا أنّ الله سيُنجز قصيدته الشعريّة.

ولعلّه من المفيد أن نأخذ وقتًا للصلاة،

نتأمّل فيه كيف أنّنا تحفة الله الفنيّة،

قصيدته الغنّاء، أغنيته الطروب، رقصته المفعمة بالحياة!

يقول الراهب توماس مورتن: جوهر وجودنا هو مجد الله الحالّ فينا.

هذه النقطة أو الشرارة تعود بكليّتها إلى الله،

ومنها يشكّلنا الله في كلّ يوم وينحت فينا.

ولا يمكننا ولوج هذه الحرمة المقدّسة أو العبث بها،

بل جلّ ما نستطيع القيام به هو أن نكتنز هذه الجوهرة

ونقبل ما يشعّ منها من نورٍ بهيّ.

معظمنا يقاوم هذه النعمة، ويقبل بصعوبة

أن ينحتنا الله كما يرى أنّه الصورة الأحسن لنا.

قد يخال لنا في معظم الأحيان أنّنا نشكّل ذواتنا بأنفسنا.

وقد يغنّي أغلبنا أنشودته الّتي تشابه في كلماتها

أغنية فرانك سيناترا: "لقد قمت بها بطريقتي"،

ولربّما ينطبق هذا الكلام على الصعيد الخارجيّ لشخصنا،

ولكن الله يراقب دومًا مبتسمًا ويُكمل عمله في الداخل...

عبر الأحداث الّتي أواجهها، والخبرات الّتي أعايشها،

والإنجازات الّتي أصنعها، والخطايا الّتي أرتكبها.

هذه هي المواد الخامّ الّتي تعمل فينا: "ذاكَ الَّذي يَستَطيعُ، بِقُوَّتِه العامِلَةِ فينا،

أَن يَبلُغَ ما يَفوقُ كثيرًا كُلَّ ما نَسأَلُه أَو نَتصَوَّرُه" (أفسس 3: 20).

الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : ادارة الموقع تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.
تصويت
Copyright © dmgmorg.net 2012-2019 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع دير الملاك جبرائيل
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت