آيات من الكتاب
أَنَا أَنَا الرَّبُّ، وَلَيْسَ غَيْرِي مُخَلِّصٌ | أَنْتُمْ نُورُ الْعَالَمِ |
01/02/2014 - 12:12:38 pm
من فيض القلب

 

من فيض القلب

روما، 31 يناير 2014 (زينيت) أنطوانيت نمور

في الزمن الذي نشهد فيه إزدهار الكلام الحاقد المستهتر

على شاشات التلفزة وكافة وسائل التواصل الإجتماعي،

لا يزال سفر المزامير يصدح:

"كلام الرب كلام نقي، فضة محمية مجرَّبة في الأرض، قد صفيت سبعة أضعاف."

هي كلمات الرب النقية كالفضة المصفاة بالنار سبع مرات.

كلمات مقدسة ومُقَدِسة ، ووعود أمينة تستأهل "آمين" نا .

كلمات ليست كباقي الكلمات في روحها عوناً يحوّل حياتنا الى تسبحة مفرحة.

كلمات تحسّن و تحصن يومياتنا ببهجة خلاص الرب.

فما تعكس كلماتنا نحن؟؟

ألعلها مجرد كلام ثرثرة فارغ

أو شكل آخر من أشكال العنف

أو منبر آخر يطل منه سيف الظالم؟؟

بهذه الحالة كم يجب علينا أن نتنبه لحقيقة

أن الكلمات عطية إلهية،

بها نسبح الله وبها نتواصل مع الآخر،

وإذا أسأنا استخدامها تصبح نارًا مدمرة وعالم إثم.

والمشكلة لا تكمن في اللسان

أنما في قلب الإنسان: لإنه من فيض القلب يتكلم اللسان.

فكم من الرائع إذاً أن نصفي القلب سبع مرات:

1. بمخافة الرب.

2. بالصلاح.

3. بالمعرفة السماوية.

4. بالإيمان بالقدرة الإلهية.

5. بالمشورة.

6. بالفهم.

7. وبالحكمة

فيصبح قلبنا عٍليّة صهيون

ولساننا ،بكلماته، قيثارة روحية عذبة

 

الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : ادارة الموقع تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.
تصويت
Copyright © dmgmorg.net 2012-2019 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع دير الملاك جبرائيل
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت