آيات من الكتاب
أَنَا أَنَا الرَّبُّ، وَلَيْسَ غَيْرِي مُخَلِّصٌ | أَنْتُمْ نُورُ الْعَالَمِ |
18/02/2011 - 02:14:01 pm
الإناء الفاخر

 

 

 

" الإناء الفاخر "

بينما كانت العروس تتأمل في الاناء الفاخر    وهي تحدث عريسها عن جمال كل جزء منه   ..اذ بها تسمع صوتا يخرج من الاناء يقول :

أيتها العروس الجميلة   .

انك لا تفهمين من أنا ، أنا لم أكن هكذا في هذا الجمال الرائع ، وصمت الاناء قليلا ثم قال أنني كنت حفنة من تراب ، لو لمسني أحد بيديه تصيران متسخين أمسك بي سيدي ووضع علي ماء وصار يعجنني ،
ولكني كنت أصر : أتركني علي الارض ، لماذا تعجنني بهذا العنف ؟! ماذا فعلت بك حتي تفعل بي هذا ؟
نظر الي سيدي وهو يبتسم قائلا : ليس بعد
شعرت بمرارة وقلت : ماذايفعل بي بعد ؟؟ !!!!!
وضعني في دولاب الفخار وصار يحركه بقوة ، شعرت كأن الأرض كلها تدور حولي وصرت أقول :

كفي . كفي ، فأنني أشعر بدوار شديد أني أموت أرحمني
هز سيدي رأسه وهو يبتسم ويقول :ليس بعد
أمسك بي وصار يتأمل في ، واذا به يضعني في الفرن كانت الحرارة مرتفعة للغاية ، لم أختبر مثلها قط
قلت له : لماذا تحرقني بالنار ؟  ماذا فعلت بك لتقتلني ، يالك من قاسي القلب !! ضرخت : أفتح لي باب الفرن ، كفي .كفي
بعد فترة فتح الباب ورأيت علي وجهه ابتسامة وهو يقول :ليس بعد
حملني من الفرن ووضعني علي رف 
فتنسمت الهواء ، وبدأت الحرارة تزول 
أمسك بي من جديد واذ به يضرب بالفرشاة ليرسم علي أشكالا جميلة ، 
لكن رائحة الألوان صعبة للغاية أحسست بحالة قيئ شديد ، 
فقلت له : كفي . كفي ، أني لا أحتمل رائحة الألوان 
أما هو فهز رأسه وقال : ليس بعد
كدت أموت وهو يمسك بي ليضعني ثانية في الفرن ليثبت الألوان
ويغيرمن طبيعتي كانت حرارة الفرن مضاعفة توسلت اليه الا يضعني فيها لكنه أصر ، كنت أتطلع اليه وأنا أبكي أما هو فكان يرد :ليس بعد
فتح الباب وحملني من الفرن ووضعني علي الرف حتي أبرد 
وبعد قليل وضعنى امام المرأه 
وقال لي :ياحفنة التراب المتألمة أنظرى !!!!!!!!!
دهشت حين رأيت نفسي في هذا الجمال الباهر
فقلت أه : أنني لست أنا !!! 
أنني لست حفنة التراب المداسة بالأقدام !!!!
قال لي :هذا مافعلته بك مدرسة الألم

أيتها العروس لا تخافي من الألم ،
فأن سيدك يدخل معك في طريق الألم 
لو تركك بدون أن يعجنك تصرين ترابا بلا قيمة
وأن لم يحملك الي دولابه الفخاري ، 
لصرت قطعة طين بلا شكل

لناخذ العبرة ولنصل 
السلام عليك يا مريم يا ممتلئة نعمة الرب معك مباركة انت في النساء ومباركة ثمرة بطنك سيدنا يسوع المسيح يا قديسة مريم يا والدة الله صلي لاجلنا نحن الخطاة الان وفي ساعة موتنا امين

الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : ادارة الموقع تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.
1. Elias kittan - Nazareth
18/02/2011 - 04:18:18 pm
اعطنا يا رب ان نكون تلك الحغنة من التراب لتحولنا الى ذلك الإناء الفاخر.....
تصويت
Copyright © dmgmorg.net 2012-2019 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع دير الملاك جبرائيل
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت