آيات من الكتاب
أَنَا أَنَا الرَّبُّ، وَلَيْسَ غَيْرِي مُخَلِّصٌ | أَنْتُمْ نُورُ الْعَالَمِ |
25/12/2011 - 07:14:11 pm
هإني أبشركم بفرح عظيم..

  "هإني أبشركم بفرح عظيم.."

سلني الفرح لا من أجل ذاتك فقط، بل ومن أجل أخوتك العائشين معك. 

إنهم بحاجة إلى فرحك ليؤمنوا بمحبتي ويستقرّ الفرح فيهم. 

لتكن ابتسامتك الهادئة الطاهرة خير شاهد على وجودي فيك.

دعني أعزّي النفوس الكئيبة من خلال ابتسامتك.

دعني أعطي الشجاعة للمتشائمين القانطين بواسطة فرحك المتفائل.

دعني أُعلم العالم من خلال ما في نفسك من الطمأنينة والسلام

ما أشدّ حاجته إليَّ ليجد السلام.

هذا ما تستطيع أن تفعله بفرحك وابتسامتك.

أمّا إذا تركت الحزن يستولي عليك،

فإنّك تشبه الأرض إذ يغطيها الضباب وتكون نفسك في ظلام.

ومتى كنت أنت في الظلام

فما أكثر النفوس التي لا تبلغها أشعتي بسبب ضباب حزنك.

كن إذن من أبناء النور والفرح فتنير كل شيء حولك.

كثيراً ما يتكلم الناس عن التشاؤم وقد استنبطوا مذاهب فلسفيّة دعوها بالمتشائمة.

ومن الناس من يتظاهر بالتشاؤم لأنّه يجلب الأنظار ويستعطف القلوب.

وهناك من هو متشائم لأن التشاؤم نوع من الالتذاذ بالذات.

ألم تختبر ذلك في مراحل حياتك؟

أمّا أنت فإن أردت أن تكون أبن أبيك السماويّ،

فكن دوماً متفائلاً، فرحاً،

لا لأنّك تجهل الشرّ الّذي يشوّه العالم،

بل لأنّك تعلم أنّ العالم خلقه الحب ويدبّره الحبّ،

حب الله غير المتناهي.

أليس أبي هو الّذي يهتمّ بكم؟

فما بالكم قلقين مضطربين؟

  "انظروا طيور السماء...   واعتبروا زنابق الحقل كيف تنمو."

فإن كان أبي يهتمّ بهذه كلها

فكم بالحريّ سيهتمّ بكم     "يا قليلي الايمان؟"

التشاؤم خطيئة ضد الآب السماويّ وحبّه للبشر:

من يؤمن بحبّه هو واثق بأنّ الخير آجلاً أم عاجلاً سينتصر على الشرّ.

 

الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : ادارة الموقع تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.
تصويت
Copyright © dmgmorg.net 2012-2017 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع دير الملاك جبرائيل
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت