آيات من الكتاب
أَنَا أَنَا الرَّبُّ، وَلَيْسَ غَيْرِي مُخَلِّصٌ
03/08/2011 - 09:05:32 am
للأطفال فقط

 

للأطفال فقط

ربما قد يلجأ الكثير منا فى البحث عن " ما هو الإيمان " أو كيف نقتنيه "

قد نلجأ إلى الكتب المتخصصه أو ربما نستشير من هم أكبر منا سنا أو معرفه وبحثا...

ولكن ربما قد لا ندري  أن أفضل أستاذ نتعلم منه الإيمان "هو الطفل"

فالطفل هو الإستاذ الحقيقي فى الإيمان لذلك ربنا وضع لنا هذا الشرط لدخول السماء

"إن لم ترجعوا وتصيروا مثل الأولاد فلن تدخلوا ملكوت السماوات" (مت 3:18) 

فربما نجد عند مدخل أي بوابه لا فته تقول " للكبار فقط "

ولكن باب السماء وهو أهم باب ندخله مكتوب عليه " للأطفال فقط "

فربنا نحن بالنسبه له أطفاله... مهما كبرنا ومهما تعلمنا.. يريدنا أن نكون أطفاله..

نشعر بحضنه الأبوي مثل الطفل الذى لا يريد ان يفارق حضن ابيه...

يريدنا ان نصدق كلامه.. مثل الطفل الذى يصدق كلام أبيه دون أي مجادله...

يريدنا ان نتبعه... مثل الطفل الذى يتبع أبيه أينما ذهب

ولا يهمه اي خطر يحيطه مادام ممسك بيد أبيه.. معه يشعر بالآمان 

الطفل يقبل عطايا ابيه بفرح شديد دون أن يتساءل إن كان يستحقها او لا..

يكفي انها من أبيه الذى يحبه ويريد ان يعطيه كل شئ وأفضل شئ

ربنا يريدنا ان نكون أطفاله...

نثق به ونسلم له كل شئ ونطيعه ولا نحمل هّم شئ..

نرمي كل شئ عليه ونعيش بفرح وسلام

سمعت من ابي الكاهن هذه القصه الحلوه.

عنه حين قال أنه بعد تخرجه من كليه الطب وفى بدايه كهنوته ،

عندما كان فى أحد المؤتمرات حيث اصطحب إبنه البالغ من العمر سبعه سنوات...

تعب أحد الحاضرين فى المؤتمر

ولجأوا لأبونا (لأنه كان طبيبا) وطلبوا منه أن يتدخل...

فطلب أبونا منهم جهاز ضغط وسماعه... وحيث أن إبنه كان حاضرا، قال له :

ابى أبى ولكن انت معاك "زيت" ...هنا لم يعرف الأب أن يجيب شئ....

فإبنه كان يثق كل الثقه ان الزيت ( زيت مسحة المرضى) الذى مع أبوه هو العلاج

لقد كبرت، يا رب، فى عيني نفسي وفقدت الصوره التي خلقتني عليها...

ملأ قلبي الشك والتردد ولم اعد اثق بكلامك

ألجأ لطرق بشريه لأزيل الهم عني..

ناسيا حضن ابي الذى فيه اجد الأمان والقدره للإحتماء من اي خطر أو ضيقه

رجع لي يا رب قلبي النقى البسيط  الذى أحبك بصدق ونقاوه وفيض..

لأنه قلب إبنك الذى يثق إنك ابوه تستطيع كل شئ ومعك يشعر بالحب الحقيقي والآمان...

يهرع إليك فى كل الأوقات ... فى وقت الفرح.. فى وقت الألم..

فى وقت الخوف...فى وقت الخطر ...فى وقت الحيره .... فى وقت الوحده ...

فى كل الأوقات لأنك انت وحدك تستطيع كل شئ ...

الأمين الغير متغير الثابت فى محبتك  وأبوتك

 

الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : ادارة الموقع تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.
تصويت
مواقع صديقة
قنوات مباشرة
Copyright © dmgmorg.net 2012-2014 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع دير الملاك جبرائيل
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت